السبت، 9 مايو، 2009

ديوان.. على حجر الدنيا



على حِجْر الدنيا

يصدر قريبا عن سلسلة

مطبوعات جماعة إضافة الثقافية

دار نشر المحروسة

ديواني- شعر عامي-

" على حِجْر الدنيا ...محمد منصور صقر"

الاثنين، 16 فبراير، 2009

على حِجْر الدنيا

على حِجر الدنيا

أنام واصحى

أسمع حواديت

عن حضن وبيت

وحصان أبيض

وابن الصياد يصبح فارس

للخير حارس

هازم أعاديه

سيفه البتّار

واقف زنهار

بيعِد غنايم م الأشرار

وحبيبته حوريّة من الجنه

بنت السلطان

بجمالها الكل بيتغنّى

تدعيله بنُصرَة فى كل أدان

وأدان الديك

يِدَّنْ .. وعاديك

أفتح عينى

ملقاش غير بوم

وغراب الشوم

عمّال ينعى

على دبح هابيل

اللى بيتكرر طول اليوم

على بنت انحلّت ضفايرها

بدون استئذان

وبدم شرفها بيتوضا

ابن السلطان

على واد فارس

بيجر الكارُّو بحصانه

مطلوب منه ينط حواجز

مبقاش عايز

مبقاش عايش

غير فى الحواديت

اللى سمعها

على حجر الدنيا

على حجر الدنيا غناوى كتير

أصوات مزامير

وزعيق ونفير

وحاجات بنلف فى جوّاها

راسمة متاهة

الشارع بيسلّم لطريق

ورفيق بيروح وبييجى رفيق

وبلاد من نور محاوطها ضلام

ناس رايحة وجايّة بترمى سلام

تبدأ بسلام

تختم بسلام

حبّة سلامات متعاصة كلام

علىحِجْر الدنيا

الاثنين، 24 نوفمبر، 2008

علي ناصية جبيني


طول عمرى فاكر إنى حافظ كف إيدى
إنى نزعت الخوف بقوة من وريدى
وحذفت كل خلاف ما بيني وبينى
ومحرر عبيدى
لقيتنى مرة مش شايفنى
مع أنى دايما كنت رابط حبل ما بينى وبينى
وازاى هشوفنى وانا اللى مش قادر أشبه ع البصر
وكإنى شايف كل حاجة نظرة تايهة جوا عينى
حتى اللى فات
وكإنه لحظة ناقصة من عنقود سنينى
وكإنى مرة هربت منى ومش لاقينى
المشكلة إنى خلاص بطلت ادوّر
وفضلت واقف مطرحى
مستنى اجينى
وازاى هاجينى ف مطرحى وانا مش فاكرنى
كل اللى فاكره
إنى واشم "لأه" على ناصية جبينى

الأربعاء، 19 نوفمبر، 2008

جنية فضة


جنيه فضة ..
بيتوضا
بيدعى بإنه يوم يخرج..
من الخرم اللى رقعته ...
فى محفظتى بميت رقعة
عشان حاسس بإنه وحيد
فى وسط حاجات متسواشى
بتتنك على اللى جابوه
كروت ألوان بتدلع
ماهى فيها ..
أسامى ناس ميعرفهاش
ولا يحلم ...
يخش ف جيب واحد منهم
وورقة قديمة مصفرة
بتديه ضهرها وتمشى
عشان فيها بيتين من شعر ما فهمهوش
ونمرة من سبع أرقام ..
بدون أسماء
وعنوان كان فى يوم عارفه
كـأنه نسيه ..
كأنه نفس عنوان الحبيبة اللى هادتنى بيه
ومن يومها .. مبصرفهوش
وكام ورقة بتكتم كل يوم نفسه
لزوم ما المحفظة تورم
وتبقى كأنها مليانة ع الآخر
فيتململ ويتاّخر
ويخرم تانى محفظتى .. وارقعها
يقوم من تانى يتوضا
ويدعى بقلبه وبحرقة
عشان يكبر
ويصبح يوم ورق أخضر
يدوس عالفكة بالجزمة
ويتفتحله مليون باب
بدون أزمة
وينسى إنه كان مرة فى محفظتى
فى عز دعاؤه يتاخد
فينسى إنه يتنشف
آخر عملة فى محفظتى ..
جنيه صدّى
طلع إنه ماكانش بجد من فضة
فغسّلته .. وكفنته .. وسبته وحيد
عشان يفضل عظة وعبرة
لأى جنيه تسول له فى يوم نفسه
بإنه يخش فى جيوبى

الخميس، 13 نوفمبر، 2008

كيكا ع العالي


واحنا صغار

كنا بنلعب كيكا ع العالي

أصل اللعبة

إحنا بنجري وواحد يطلع يجري ورانا

نحاول نهرب

واللي بيتعب

ولاّ يحس بإن صاحبنا مقرب منه

يطلع فوق أقرب حجراية

ويقول كيكا

يفضل كيكا مايتحركشي

لحد ماييجي زميله بسرعه

يلمس إيده ...ياخده ويجري

بعد شويه...

التاني بيتعب فيقول كيكا

ييجي زميله..يرد جميله

طول اليوم نفس الحدوتة

ولا ملّينا

واما الدنيا تمسي علينا

يلا نروّح

طول مانا نايم بحلم بيها

ييجي الصبح...

ونرجع تاني لنفس اللعبة

مرة كبرنا

ونسينا اننا كنا بنلعب

من يومها حاسس وكإني

حد في ضهري بيجري ورايا

وفضلت أجري

لما تعبت...

نطيت علي نفس الحجراية

وفضلت أصرخ...

كيكا.....كيكا

مالقيت حد بياخد إيدي

ولا قادر أكمل في الجري

مانا متثبت...

قايل كيكا

الأربعاء، 12 نوفمبر، 2008

في الحواديت......


بطلت الغولة تموت في حكاية ست الحسن
والشاطر حسن اللي عرفته
راجع مهزوم
وصحيت م النوم
ماستغربتش
ماهو أصل بساط الريح مابقاش بيطير
ومرايتي تقولي إياك بتفكر تبقي أمير
أصل الحدوتة اللي بتحلم تبقي بطلها..
جه واحد قبلك..وبطلها
سرق المرجان
والناس عملوه سيد الفرسان
مرجانة قالتله : بحبك موت
علي بابا في قلب الموت بيفوت
حبس الحرامية في زلعة فخار
ومعدشي شهود...
ولا سابلي خيار
وان قلت حرامي
يقول القاضي بإني حمار
ماالتعلب فات
وف ديله اتعد سبع لفات
إن كنت نبيه حل العقدة
علي بابا عاش في تبات وبنات
عمال بيجيب صبيان وبنات
وفضلنا نمصمص شفايفنا
ماحنا اللي أبونا السقا مات
ماحنا اللي أبونا السقا مات

الخميس، 17 أبريل، 2008